Thursday, February 09, 2006

المتنبي

upon Buj's request.. few lines lel motanabi.. girls would want to shoot me i know i know .. but consider it as a compliment to ya all girls :p


* * *
إِذا غَــدَرَتْ حَسْـناء وفَّـتْ بِعَهْدِهـا _________________________
فَمِـنْ عَهْدِهـا أَنْ لا يَـدُومَ لَهـا عَهْـدُ _________________________6
وإنْ عَشِــقَتْ كــانَتْ أَشَـدَّ صَبابَـةً _________________________
وإِنْ فَـرِكَتْ فـاذْهبْ فمـا فِرْكُهـا قَصْدُ _________________________7
وإِنْ حَـقَدَتْ لـم يبْـقَ فـي قَلْبِها رِضًى _________________________
وإِنْ رَضِيَـتْ لـم يبْـق فـي قلبِها حِقدُ _________________________8
كَــذلِكَ أَخْــلاقُ النِّســاءِ ورُبَّمــا _________________________
يَضِـلُّ بهـا الهـادِي ويخْـفَى بِها الرُّشدُ _________________________9
* * *

First Line:
يقول : إذا غدرت الحسناءُ بمن تعاهده فذلك هو الوفاء بعهدها لأن من عهدها أن لا تبقى على عهد
Second:
الصبابة رقة الشوق . وفركت المرأة زوجها أَبغضتهُ يقول : المرأَة إذا عشقت كانت أشد صبابةً من الرجال لأنها أرق طبعًا وأَقلُّ صبرًا وإذا أَبغضت فاذهب لشأنك ولا تطمع في تلافي بغضها فإنه ليس عن قصدٍ منها وإنما هي مقتادةٌ إليه بما في طبعها من السأَم والطبع لا يغالَب .
Third:
المعنى: يريد: أنها مبالِغة في كلتا حالتيها من الحقد والرضا.
Fourth:
الإشارة إلى الوصف السابق . يقول هذه صفة أخلاق النساء إلا أنهن خلابات لعقول الرجال حتى يضلَّ بهنَّ من يهدي غيره ويخفى عليه الرشد فيُبتلى بهنَّ . وهذا كالتعريض بنفسه يريد أنه مع علمه بما وصفه من أخلاق النساء وتحذيره من غدرهنَّ لم يصن قلبه عن هواهنَّ . ثم اعتذر عن ذلك في البيت التالي

Note: check out the site its very informative